حلف الوفاء ينظم مهرجانا حاشدا في قرية الرشيد التابعة لبلدية أقورط

 

شهدت قرية الرشيد التابعة لبلدية أقورط مهرجانا سياسيا شعبيا حاشدا
نظمه حلف الوفاء المنضوي في حزب الإنصاف الحاكم حضرته مجموعات مؤيدة من مختلف بلديات مقاطعة كيفه.
وقد استضاف المهرجان القيادي في الحلف يحي ولد عبدي الذي تأتي ضمن سلسلة أنشطة بدأها الحلف منذ أسبوعين نفذ فيها مهرجانات وتجمعات شعبية في قرى عديدة.

ولد عبدي شكر في مداخل له مناضلي الحلف،وقال إن هذا الحشد يرمز للحجم الكبير الذي وصل إليه الحلف، وأبرز أوجها من أسباب ذلك النجاح ، ودعا للاستمرار ورص الصفوف والمضي حتى تتحقق كافة الأهداف.

رئيس الحلف النائب لمرابط ولد الطالب ألمين شكر ولد عبدي على استضافة الحلف،وقال إن الإنضمامات الوازنة للحلف تجري بشكل يومي من مختلف أنحاء المقاطعة بما فيها أعيان ورجال أعمال وأطر وشباب ونساء، واستغرب حجم المهرجان الذي قال إنه تحول من اجتماع لقيادات الحلف وممثليه القرويين إلى مثل هذا الحشد، معتبرا ذلك برهانا على تعلق الناس به وإيمانهم بسلامة خطه، وأضاف أن حلفه منفتح على بقية أقطاب الحزب ويناقش القضايا الحيوية مع الجميع، ذاكرا لقاء الحلف الأخير مع السيد كاب ولد أعليوه وغيره من الفاعلين الكبار.

ولد الطالب ألمين استعرض جملة من إنجازات رئيس الجمهورية بما في ذلك ما طال سكان الولاية من خدمات الكهرباء والماء والتدخل الاجتماعي وغيره وحث على الانخراط في الحملة الزراعية ونبذ الكسل.

القياديون بهذا الحلف يرون أنه اكتسح الساحة بمقاطعة كيفه وهو يتمدد خارجها ويعتبرون أنهم الأكثر تنظيما وتماسكا داخل مكونات الحزب الحاكم، كما يرفعون شعار الانسجام الاجتماعي ويفتخرون على منافسيهم داخل”الإنصاف” بانصهار كافة المكونات الاجتماعية داخله ونجاحهم في اجتياز التخندق القبلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى